يبدأ تقديم طلبات المنح للعام الدراسي 2014-2015 ابتدءاً من نهار الجمعة بتاريخ 22 آب 2014 ولمدة أسبوعين فقط

أيها الطلاب الأعزاء،

يقدم إليكم الإتحاد الأوروبي فرصة مثيرة وآمل أن تستفيدوا منها.

بعد نجاحكم في إمتحانات البكالوريا القسم الثاني، تدخلون مرحلة جديدة من حياتكم ستقومون فيها بخيارات لمستقبلكم. وقد تكون متابعة دراستكم الجامعية من خلال برنامج المنح المدعوم من الإتحاد الأوروبي هي أحد هذه الخيارات.

في بلدان عديدة – ولبنان ليس مختلفاً – التعليم الجامعي مكلف للغاية حتى أصبح من الامتيازات التي لا تتمتع بها إلا الطبقة الميسورة من الشعب. خلال السنوات العشرالأخيرة، لقد تمّ تخصيص أكثر من ٨ مليون يورو لهذا المشروع واستفاد حتى اليوم ٤٤٠ طالب فلسطيني متميّز من هذه الفرصة.

إن الحاصلين على منحنا، وآمل ان تكونوا منهم، لا يعمّقون معرفتهم ويختارون العمل الذي يريدون فحسب، لكنهم يوماً ما، سيفيدون مجتمعهم أيضاً فيعودون اليه كأساتذة ومهندسين وممرضين وصحافيين، وقادة حالمين يستطيعون أن يحظوا بحياة أفضل ليس لهم فقط بل للجميع.

أتمنى لكم كل النجاح في إمتحاناتكم المقبلة، وفي عملية تقديم الطلبات وانني اتطلع إلى لقاء البعض منكم شخصياً في الإحتفالات التي يقوم بها الطلاب الخريجون الذين استفادوا من منح الاونروا والإتحاد الأوروبي.

أنجيلينا أيخورست
السفيرة


أعزائي طلاب بكالوريا القسم الثاني،

إنه لشرف كبير للاونروا أن تكون مَعنية بتعليم أشخاص مثلكم اللذين يَعدون بالكثير في المستقبل بالرغم من تحديات الظروف المحيطة بكم. لقد بذلنا جهداً كبيراً في الاونروا لتأمين التعليم الجامعي لأكبر عدد ممكن من الفلسطينيين من خلال مساهمات سخية من قبل الإتحاد الأوروبي وغيره من الجهات المانحة.

لقد قمنا هذه السنة بحملة توعية واسعة لنتأكد من أنّ أكبر عدد منكم قد تعرف على برنامج المنح الجامعية. اننا نرحّب باهتمامكم وحماسكم الذي ابديتموه خلال لقاءات حملة التوعية وأتمنى أن نتمكن من دعم أكبر عدد منكم بالمنح التي يقدّمها الإتحاد الأوروبي. إن قاعدة إختيار من سيحصل على المنحة الجامعية هي واحدة لجميع الطلاب والتى تعتمد على معيار أساسي وهو النتيجة الأكاديمية في الإمتحان.

إنني على ثقة من أن تميّزكم الأكاديمي سينعكس بطريقة ايجابية على مجتمعكم وعلى مستقبلكم الواعد ومن المهم أن يكون التفاني الذي ابديتموه في دراستكم هو ماسوف تمنحونه ايضاً لعائلاتكم ومجتمعكم.

أتمنى لكم حظاً موفّقاً في امتحاناتكم المقبلة.

مع تحياتي،

آن ديسمور
المديرة العامة للأونروا في لبنان